تعرف علي كيفية انشاء قفاسات من الخشب

محتويات ١ صناعة الفقاسات ٢ مفاهيم متعلّقة بالتفقيس ٣ صنع فقّاسة ٣.١ المواد المطلوبة ٣.٢ طريقة الإعداد صناعة الفقاسات الفقاسة عبارة عن صندوقٍ معدنيّ فيه معدات وأدوات لتوفير ظروفٍ تشبه الظروف الطبيعية الملائمة لتفقيس البيض، ومن هذه الظروف درجة الحرارة والرطوبة المناسبتان، إذ إنّ جميع الخطوات التي تعمل بها الفقّاسة مأخوذة من الخطوات التي تقوم بها الدجاجة أو أيّ طيرٍ يرقد على بيضه. مفاهيم متعلّقة بالتفقيس التفريخ: هو عبارة عن توفير الظروف الملائمة للجنين داخل البيضة ليستكمل نموّه وينجح في عملية التفقيس. مدة التفريخ: هي الفترة اللازمة لخروج الكتاكيت من بيض الدجاج، بداية من لحظة وضع البيض في ماكنة التفريخ، وتختلف هذه المدة حسب نوع الطير فبيض الدجاج مثلاً يحتاج إلى واحد وعشرين يوماً ليفرّخ، أما البط والديك الرومي فيحتاجان إلى ثمانية وعشرين يوماً، بينما الإوز يحتاج إلى تسعة وعشرين يوماً، والحمام والسمن يحتاجان إلى ثمانية عشر يوماً. صنع فقّاسة إذا كان الشخص ينوي إقامة مشروع صغير لتربية الدجاج، فيمكنه صناعة فقّاسة للحصول على الكتاكيت بكلفةٍ قليلةٍ جداً. المواد المطلوبة جسم ثلاجةٍ قديمةٍ غير صالحةٍ للعمل. مروحة التبريد في الثلاجة ونجدها خلف صندوق الثلاجة. سخّان حراري. لمبة صغيرة للإنارة. رفوفٌ، سواء من الخشب أم أيّ شيءٍ آخر. طريقة الإعداد نثبّت المروحة في أعلى الصندوق ونخرج لها مفتاحاً، حيث تستعمل هذه المروحة لتوزيع الهواء داخل الصندوق. نثبت السخّان الحراري في أسفل جسم صندوق الثلاجة، ونربطه بمفتاح نخرجه من الصندوق. نثبّت لمبة الإنارة في سقف الصندوق، ونخرج لها مفتاحاً خارجه. نثبَّتُ الرفوف في الصندوق مكان رفوف الثلاجة، حيث يكون باستطاعة هذه الرفوف حمل كميةٍ من البيض والسماح بتقليبه بين اللحظة والأخرى في أوقات محددةٍ. نفتح ثقوباً في جوانب الصندوق؛ لتكون مصدراً للتهوية خاصةً أثناء عملية تفقيس البيض. نجهّز البيض الملقّح ونوصل أجهزة الفقّاسة بالكهرباء لتوفير الحرارة المناسبة والرطوبة في الداخل، وبعد التشغيل بساعةٍ على الأقل نرتّب البيض في الرفوف المصممة لذلك على شكلٍ يسمح لنا بالوصول إليها جميعها. نضع لوائح من القصدير الخفيف تحت البيض؛ وذلك لمنع تساقط قشور البيض عند بداية التفقيس على الرفوف الواقعة أسفل منها. نخفض درجة الحرارة بعد الأسبوع الثالث، ونبدأ بتقليب البيض في اليوم مرتين على الأقل. بعد انتهاء المدة المحددة للتفقيس، يُفترض أن يفقس البيض، والذي يبقى كما هو يكون فاسداً. وبهذه الطريقة نكون قد حصلنا على حاجتنا من الكتاكيت وأنجزنا المشروع، هذا على اعتبار أنّ المشروع صغيرٌ لا يتعدى الخمسين طيراً، أما إذا كان المشروع كبيراً فيلزم اقتناء فقاسةٍ إلكترونيةٍ كبيرةٍ، أو شراء الصيصان من فقاساتٍ معتمدةٍ من أجل الحصول على صيصانٍ من أصنافٍ معروفةٍ بجودتها، وخاليةٍ من الأمراض.فقاسة البيض فقاسة البيض عبارة عن طريقةٍ صناعيّة تستخدمُ لحضن البيض حتّى يفقس لمدّة 21 يوماً، ويخرج منه الصيصان، وتتمّ هذه العملية تحت ظروفٍ معيّنة تعتمد على درجة الحرارة، ودرجة الرطوبة، والتقليب، والتهوية، ويمكنُ صناعة فقاسة البيض يدويّاً باستخدام أدواتٍ بسيطة، حيث تعتبرُ عمليّةً سهلة، لكنّها تحتاج للدقة، وكلّما زاد حجم الفقاسة زادت الدقة المطلوبة في التصميم. طريقة صنع فقاسة بيض منزلياً المعدات الّلازمة: صندوق خشبيّ حافظ للحرارة. مصباح تنجستون. مروحة لتوزيع الحرارة. أسلاك للتوصيل. ميزان، لقياس درجة الحرارة ودرجة الرطوبة. طبق مملوءٌ بالماء. شبك، يستخدم في القاعدة، حتّى يظل الماء في الصحن نظيفاً، وحتى لا يسقط الصيصان في الماء بعد التفقيس. واجهة زجاجيّة لمراقبة البيض. مسامير. طريقة العمل: ثبّت الصندوق الخشبي باستخدام المسامير. ثبت المصباح داخل جدار الصندوق الخشبي، وأخرج أسلاك التوصيل. ثبت المروحة داخل الصندوق الخشبي، وأخرج أسلاك التوصل. ثبت الشبك داخل الصندوق، على شكل رفّ؛ لوضع البيض عليه، وضع السطح المائي أسفل الشبك، واحرص على زيادة كمية الماء كلما تبخر. ثبّت ميزان الحرارة، في مكان قريب من الشبك، من خلال ربطه مع أسلاك المصباح. صلْ أسلاكَ المصباح، وأسلاك المروحة في مصدر كهربائيّ (12 فولتاً)، واتركها موصلة لمدة 21 يوماً. اثقب الصندوق الخشبيّ بفتحتين صغيرتين للتهوية. شغل المصباح، وراقب ميزان الحرارة، حتى ترتفع درجة الحرارة إلى 37.8. ضع البيض على الشبك، وقلّبه باستمرار. الشروط الواجب توافرها في فقاسة البيض درجة الحرارة: تعتبرُ من أهم الأمور التي يجب مراعاتُها عند تصميم فقاسة البيض منزليّاً، حيث يجب تثبيت درجة الحرارة في أول 18 يوماً من وضع البيض في الحاضنة على درجة حرارة 37.5 درجة مئويّة، وألّا تقل خلال الأيام الثلاثة الأخيرة عن 37 مئويّة استعداداً للتفقيس، وفي حال كانت درجة الحرارة متذبذبة وغير ثابتة، سواء زادت أو قلّت سيؤدّي إلى تلف البيض، وموت الصيصان داخل البيضة، أو تأخر البيض في التفقيس، أو عدم تفقيسه في وقت واحد، ويتمّ السيطرة على درجة الحرارة من خلال استخدام ميزان حراريّ متخصص لهذا الغرض، وكلما كانت درجة الحرارة ثابتة كانت نسبة تفقيس البيض أعلى، وفي معظم الأحيان يتمّ الاستعانة بمصباح تنجستن لتزويد الفقاسة بالحرارة المناسبة، ويتم تثبيت الميزان إلى مصدر الحرارة لمراقبة درجة الحرارة، حيث يتم وصل الحرارة في حال قلت درجة الحرارة، بينما يتم فصله في حال زادت. الرطوبة: يجبُ أن تكون درجة الرطوبة في أول 18 يوماً، ما بين 55 إلى 65، ويتم رفعها خلال الأيام الثلاث الأخيرة إلى 80، ويتم توفير الرطوبة المناسبة، من خلال وضع مسطح مائي، مثل الصحن أسفل الفقاسة. التقليب: يحاول الإنسان من خلال صنع الفقاسة، توفير بيئة مناسبة لحضن البيض، شبيهة في البيئة التي توفرها الدجاجة للبيض حتى يفقس، حيث تضع الدجاجة البيض بشكل أفقي، وتقلّبه بشكل مستمرّ باستخدام منقارها، حتى لا يلتصق الصوص بالقشرة، ويموت داخل البيضة، لذلك ينصح بتقليب البيض داخل الفقاسة باستمرار، ومن اليوم الأول لحضن البيض، بحيث لا يقل عدد مرات تقليب البيض عن 8 مرات، وألّا يزيد عن 12 مرة، كما يجبُ وقفَ التقليب خلال الأيام الثلاثة الأخيرة، ويتمّ التقليب من خلال وضع البيض بميلان 45 درجة لليمين، ثمّ تقليبه بميلان 45 درجة لليسار. التهوية: من خلال توفير ثقوبٍ صغيرة أعلى وأسفل الفقاسة؛ لتحفيزِ ارتفاع الهواء الساخن إلى الأعلى، ودخول هواء نقيّ فقاسة البيض الفقاسة عبارةٌ عن آلةٍ تُوفر الظروفَ اللازمةَ لتفقيس البيض، وتكون هذه الظروف مأخوذةً من الظروف التي يُوفرها رُقد الدّجاجة على بيضها لتفقس بطرقٍ طبيعيةٍ. توصّل عقل الإنسان إلى اختراع الفقاسة لتلبية احتياجاته من البيض ومن الدّجاج اللاحم بشكلٍ مستمر، ومبدأ عمل الفقاسة يرتكز على أربعةِ أسسٍ رئيسيةٍ، وكلّما كانت هذه الأسس مثاليةً كانت عملية التفقيس أكثر نجاحاً. أسس عملية التفقيس في الفقاسة درجة الحرارة: يجب أنْ تكون الفقّاسة قادرةً على توفيرِ درجةِ حرارةٍ ثابتةٍ بين 37 – 38 طيلة فترة حضانة البيض، بغضّ النظر عن الحرارة السائدةِ في الخارج. الرّطوبة : يجب أنْ تَحتوي الفقاسة على الأدوات التي تَتَحكم بنسبة الرّطوبة؛ بحيث تكون بين 50% – 70% خلال الثمانية عشر يوماً الأولى من حضانة البيض، ورفعها إلى 90% في الأيام الثلاث الأخيرة من بدء عمليّة التفقيس. التهوية : يجب توفير تهويةٍ مناسبةٍ داخل الفقاسة. التقليب: يجب مراعاة إمكانيةِ الوصول للبيض من أجل تقليبه بشكلٍ يومي. إعلان inRead invented by Teads صنع فقاسةٍ بسيطةٍ بكلفةٍ قليلةٍ الأدوات اللازمة صندوقٌ خشبيٌّ بارتفاع 1,5م، وبعرض 1م، على أنْ يكون محكم الجوانب. لمبةُ كهرباء. مروحةٌ صغيرة. ميزانُ حرارة. 10م أسلاك رفيعة لتوصيل الكهرباء. مثقبُ خشب. صحنان بحجم متوسط. قطعة من الشبك المخرّم بطول 1م، وبعرض 70سم . تيرمس حراري؛ لضبط درجة الحرارة داخل الفقاسة. مطرقة. مجموعةٌ من المسامير الصغيرة. عشرون بيضةً ملقّحةً. طريقة الصنع نثقب جوانب الصندوق بثقبين في كل دفّةٍ؛ لتوفير التهوية المناسبة داخل الفقاسة. نثقب خلفية الصندوق بثلاثةِ ثقوبٍ صغيرةٍ؛ وذلك لإخراج أسلاكِ توصيل الكهرباء إلى خارج الصندوق. نثبتُ لمبةَ الكهرباء في أعلى الصندوق باستخدام برغيٍ خشبيٍ، ونُخرج أسلاكها إلى خارج الصندوق. نُثبت المروحة على أحد جانبي الصندوق، ونخرج أسلاكها لخارج الصندوق. نثبت لوحةً من الخشب بعرض الصندوق، ونضع فوقها الشبك المخرّم كرفٍّ بالصندوق. نضع صحني ماءٍ تحتَ الشبك مباشرةً، ونملأ واحداً بالماء ونترك الآخر فارغاً لحين الحاجة. نوصل تيرموس الماء مع سلك اللمبة كون اللمبة هي مصدر الحرارة في الفقاسة. نوصل أسلاك المروحة من الخارج مع مصدر كهرباء. بعد تشغيل المروحة واللمبة نُراقب درجة الحرارة، وعندما تصل لدرجة 38 درجة نَضبط التيرموس على هذه الدرجة. نَضع البيض على رف الشبك، ونقلّبه كل يومٍ من أربع إلى خمس مراتٍ حتى اليوم الثامن عشر. نوقف تقليب البيض ونضع كميةً من الماء في الصحن الثاني لرفع نسبة الرطوبة إلى حوالي 90%.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *