طرق جيدة لدهان الباب الخشبي

طريقة دهان الباب الخشبي

لا تختلف طريقة دهان الأبواب الخشبيّة، عن دهان غيرها من الأبواب، مثل الأبواب الحديدية أو الألمنيوم، بشكل كبير، إلّا أنّ الأبواب الخشبيّة بحاجة إلى عناية خاصة قبل البدء بعملية الدهان، لإزالة أي شوائب ظاهرة أو إخفائها، كما يختلف نوع الدهان المستخدم في الأبواب الخشبيّة عن غيرها، وتتوفر العديد من الطرق والموديلات المستخدمة في دهان الأبواب الخشبيّة، إلا أن عملية الدهان لا تعتبر بالعملية الصعبة، ولكنها تحتاج لبعض الصبر والجهد.

طريقة دهان الأبواب الخشبيّة

يصنفر الباب الخشبي عن طريق استخدام أوراق الصنفرة الخاصة، مع مراعاة استخدام أوراق الصنفرة في اتجاه واحد، وهو اتجاه الألياف.
يصبغ الباب باللون المطلوب، حيث يتمّ إذابة اللون الرئيسي في الماء أولاً، للحصول على اللون المطلوب، ثمّ يترك الباب حتّى يجف.
يصنفر سطح الباب مرةً أخرى، لإزالة الألياف الخشبيّة البارزة على السطح.
يسقى السطح الخشبيّ بمادة (الجملكة) التي يتمّ إذابتها في الكحول أولاً، بنسبة 1:55، عن طريق دهن السطح الخشبيّ بها باستخدام (الإسطبين)، حتّى يتشبع بالكامل، ويصبح غير قادراً على امتصاص المزيد من المادة.
تعالج أي عيوب موجود في السطح الخشبيّ، عن طريق استخدام معجون الغراء، مع مراعاة أن يكون لون المعجون أفتح بدرجة من لون الصبغة الرئيسيّ.
يصنفر السطح الخشبيّ بشكل جيّد، بعد جفاف معجون الغراء.
تستكمل عملية سقي السطح الخشبيّ بمادة الجمالكة، ولكن بنسبة 10:11، مع مراعاة الدهان من الأعلى إلى الأسفل في اتجاه الألياف، وتستمر هذه العملية حتّى يبدأ لون الباب الخشبيّ باللمعان، ثمّ يترك ليجف.
يلمع الباب الخشبيّ باستخدام الإسطبين المبلل بالكحول، ثمّ يمسح بقطعة من الشاش الجاف.
دهان الأبواب الخشبيّة باستخدام دهان زيتي

يصنفر الباب الخشبيّ أولاً باتجاه الألياف ومن جميع الجهات باتجاه واحد، لتجنب ظهور ألياف خشبيّة جديدة.
يدهن السطح باستعمال مزيج زيت مكون من، 50% زيت مستوي، و20% نفط، و300% زنك، والقليل من اللون المطلوب دهان الباب به، ويترك الباب لمدة يوم كامل تقريباً، حتّى يجف الزيت تماماً.
يضاف المعجون الزيتي إلى السطح لإخفاء الشوائب، ويترك حتّى يجف تماماً، قبل إعادة صنفرة الباب مرةً أخرى باستخدام أوراق صنفرة متوسطة الخشونة.
يدهن سطح الباب الخشبيّ مرّةً أخرى بمزيج من الزيت مكوّن من: 30% زيت مستوي، و20% نفط، و500% زنك، واللون المطلوب للدهان، وبعد الانتهاء من عملية الدهن، يترك الباب لمدّة يوم كامل تقريباً حتّى تجف طبقة الزيت بشكل تام.
لكن لا يقتصر الهدف من الدهان على إعطاء اللّون الجماليّ، فالدهان اليوم وسيلةٌ لحماية الأسطح ووقايتها من العوامل الخارجيّة التي تؤدّي إلى تلف الأسطح وتآكلها مع الوقت، ووسيلةٌ لإعطاء الأسطح نعومةً في الملمس أو خشونةً حسب الرغبة.
وعمليّة الطلاء تعتبر فنّاً له قواعده وأسسه للحصول على الفوائد جميعها، وسوف يتمّ تخصيص هذا المقال لشرح طرق دهان الموادّ المصنّعة من الخشب بالتفصيل.

قد يواجه بعضنا مشكلة في لون الخشب بالمنزل و عدم تناسقه مع باقي الأثاث و خصوصاً لو قمت بتبديل بعض الأثاث في المنزل أو شراء أثاث جديد فسوف تلاحظ عدم تناسق ألوانه مع بعضها البعض ، و تحتاج إلي تغير لون بعض الأثاث و دهنه بلون جديد مناسب ، أو قد تكون مللت من لون الأثاث الموجود لديك و شاهدت ألوان جديدة للخشب و رغبت في تغيير اللون القديم إلي لون أكثر جمالاً و مناسب للموضة الحديثة أكثر .

و لكي تستطيع دهن الخشب بطريقة سليمة و صحيحة و تحصل علي اللون المرغوب قم باتباع الخطوات التالية :-

خطوات دهان الخشب

تحضير السطح

تهدف إلى تجهيز السطح المراد طلاءه ليكون جاهزاً لاستقبال الدهان، هذه الخطوة مهمّةٌ جدّاً ونجاحها يعتمد على نجاح الدهان بالكامل، لذا يجب إعطاؤها اهتماماً كبيراً ووقتاً كافياً ليتمّ إنجازها، ومن الخطوات التحضيريّة:

في حال كانت قطعة الخشب جديدةً ولم تُدهن من قبل:
يتمّ تنظيف السطح من أيّ غبارٍ أو نشارة خشب عالقةٍ على سطحه بمسحة بمنديلٍ ناعم.
يتمّ إزالة الصمغ من داخلها بحرقها بالنار.
ثمّ يدهن السطح بزيتٍ حارٍ مع كيروسين، ويتم إضافة لونٍ في هذه المرحلة فقط بهدف التأكد من أنه تم تغطية السطح كاملاً بالزيت.حيث أن كلاً من الزيت والكيروسين شفافين.
بعدها يُترك السطح ليجفّ لمدّة ساعتين ويكون جاهزاً للدهان.
في حال كان قطعة الخشب قديمةً، وتمّ دهانها سابقاً ونرغب بتغيير اللّون أو تجديده.
ينظّف السطح من مختلف أشكال البقع والأوساخ، من خلال غسله بالماء جيّداً.
وإذا احتوى على بقايا دهانٍ سابقٍ يجب كشط هذا الدهان بإحدى الطرق التالية :
في حال كان الدهان السابق زيتيّاً، تُستخدم النار لتقشير الطبقة، ثمّ يتمّ نزع الطبقة بالمجحاف، ويُراعى عند استخدام النار عدم تسليطها فترةً طويلةً حتّى لا يحترق الخشب، وأمّا عند استخدام المجحاف يرُاعي عدم الضرب بقوةٍ حتّى لا نخدش السطح فتنتج مشكلةٌ جديدةٌ.
ويمكن استخدام مادةٍ كيماويّةٍ وهي فوسفات الصوديوم الثلاثيّ، وبعد استخدامها يُشطف السطح بالماء، هنا لا يهمّ إن بقي بعض الأثر للدهان على القطعة، حيث سيتمّ معالجتها لاحقاً باستخدام ورق الصنفرة (ورق الزجاج).
إذا كان الدهان القديم لاتكس يتمّ إزالته بضربه بالمجحاف حتّى يسقط، وأيضاً إذا بقي بعض الآثار والبقع من الدهان لا يهمّ، لأنّه سيتم صنفرة السطح لاحقاً.
إذا احتوى السطح على نتوءاتٍ أو تشقّقاتٍ أو خدوشٍ يجب معالجتها حتّى لا تعطي منظراً غير مقبولٍ بعد الدهان، وتكون المعالجة بإضافة معجون خشبٍ باستخدام المجحاف، ويتمّ إضافة كميّةٍ أكثر من اللازم في هذه المرحلة حيث سيتمّ صنفرة السطح لاحقاً.
يُترك السطح حتّى يجفّ تماماً، وبعدها تتمّ عمليّة الصنفرة لتنعيم السطح، والصنفرة للسطح تتمّ باستخدام ورق حفٍّ أو بقرص حفّ، يبدأ بالورق الخشن وينهى بالورق الناعم، للحصول على سطحٍ أملسٍ حسب الرغبة، أيضاً يتمّ البدء بحفّ المناطق التي ترك بها أثر معجون أكثر، للحصول على نتيجةٍ أفصل وتناسقٍ في نعومة كامل السطح المطلوب، وفي هذه المرحلة يتمّ التأكد من إزالة نقاط الدهان التي تعذّر إزالتها في المراحل السابقة، وتتمّ العملية باتجاه خطوط الخشب وليس عكسها حتّى يصبح السطح أكثر نعومة، وتجدر الاشارة إلى أنّ قرص الحفّ يعطي نتائج أفضل وأسرع.
يغطّى أيّ جزء لا يُرغب بدهانه باستخدام لاصقٍ ورقي، مثلاً في حال الرغبة بأن يكون الدهان بعدّة ألوان.
ُ

دهان الأساس للسطح

دهان الأساس ضروريٌّ لعمل تناسقٍ في السطح وإعطاء لونٍ جميلٍ عند الدهان النهائيّ، ويفضّل تغطية السطح بعدّة طبقاتٍ لإعطاء نتائج نهائيّةٍ أفضل.
يُستخدم اللون الأبيض عند الرغبة بأن يكون الدهان النهائيّ فاتحاً، واللّون الرماديّ في حال الرغبة بأن يكون الدهان النهائيّ غامقاً.
يتم صنفرة السطح مرة أخرى في حال برزت بعض النتوء أو العيوب بعد عمل دهان الأساس في مكان البقع، وإعطاء وجه دهان أساسيّ أخيرٌ.
دهان الأساس نوعين دهانٌ أساسه الزيت ودهان أساسه الماء أو اللاتكس.
قديماً كان دهان الأساس الزيتيّ الوحيد المستخدم، لأنّه يلتصق بالخشب بشكلٍ ممتازٍ، لكن عيبه تعرّضه للتشقّق.
أمّا دهان اللاتكس الذي ينحل بالماء، أصبح اليوم أكثر استخداماً في أنواع الخشب المعرّضة للعوامل الخارجيّة مباشرةً.
تجدر الإشارة أن لا فرق بين استخدام الفرشاة للدهان أو عمليّة الرشّ، فكل منهما له مميزاته من حيث التغطية، والسرعة، والحاجة إلى عدد طبقات.
دهان السطح النهائيّ

يوجد نوعين من الدهان: دهان زيتيّ ودهان اللاتكس.
الدهان الزيتيّ هنا يختلف عن المستخدم في مرحلة الأساس، حيث تزيد نسبة أكسيد الزنك في تركيبه، أمّا دهان الأساس تزيد نسبة زيت بذر الكتان في تركيبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *