كيفية اختيار ديكور المنزل

كيفية اختيار ديكور المنزل

الدِّيكور بحدِّ ذاته هو كلمةٌ لها كثيرٌ من الأبعاد والتّخيّلات ، كما أنّهُ فن من الفنون الرّاقيّة التي تختلف تبعاً لذوق الشّخص ، يحتاج الدّيكور إلى علمٍ مسبق ودراية وتخطيط وإعداد بعض الرّسومات الكروكيّة قبل البدء بتصميم الدّيكور على أرض الواقع ، إنّ الدّيكور عمليّة تناغم وإنسجامٍ كاملة تماماً كاللوحة الفنيّة المتناسقة والتي ترمز لكثيرٍ من الأبعاد وأيَّ خللٍ فيها سيؤدِّي إلى إستثناءٍ واضح لا محال .

فمثلاً إذا كان التّصميم سيكون لمنزلٍ ما يجب مراعاة أموراً كثيرة ووضعها في الحسبان كلون الجّدران والطّلاء المناسب لها ، ولون الأرضيّات وهل يناسبها الرُّخام أو الباركيه مثلاً، ونوع الطِّلاء وخاماته ومدى درجاته وتناسقه مع باقي أنواع الطّلاء في الغرف الأخرى ، كما يجب مراعاة لون السّتائر وخاماتها وتناسبها مع قطع الأثاث في الغرفة ، كما أنَّ الإضاءة لها جوِّها وسحرها الخاص فهي تضفي الهدوء والجو الرّومانسي المريح إذا كانت من الإضاءة المخفيّة أو الباهتة ، كل هذه الأمور تحتاج لتخطيطٍ مسبق كما بإستطاعة الشّخص تدوين بعض الملاحظات على دفترٍ صغير أو إنشاء بعض من الرّسومات كما توحي له مخيلته ليرى ما يمكن تصميمه وتنسيقه وما المخالف بالأمر .

إنَّ عمليّة تصميم ديكور ليست بالأمر الصّعب إنَّما تحتاج لذوقٍ سليمٍ وبساطة وإحساسٍ بالمكان ، فبعض الأشخاص مجرَّد أنّ ينظر لغرفة ما تحتاج لديكور يرسم لها صورةً خياليّة في مخيِّلته وينفِّذها فوراً ، تتبع هذه الأمور نوع التّصميم الذي يرغبه الشّخص إذا كان من محبِّي النّوع الكلاسيك الشّرقي أو النّوع المودرن الغربي فلكل شخصٍ رغباته وآراؤه المختلفة في الدّيكور ، كما أنَّ مساحة الغرفة تتحكَّم بالدّيكور بالرغم من بعض الحيل التي يتم إستخدامها ليبدو المكان أكثر إتساعاً سواء من خلال لون الطِّلاء أو المرايا المعلّقة على الجدران أو الإضاءة أو إختيار لوحات فنيّة تعطي شعور بالإتِّساع الواضح كلوحات الطّبيعة وغيرها .

إنّ أجمل أنواع الدّيكو هو البسيط الغير معقّد ويُشعِر بالإرتياح الواضح فالجمال لا يكمن ببهظِ ثمن قطع الأثاث والخامات المستخدمة وأفخم أنواع الطّلاء ، وبنوعية المناظر والتُّحف واللوحات الفنيّة ،البساطة هي أجمل بكثير وإنّ كانت من منظوري الشّخصي ، إلا أنّ البعض ينظر إلى المظاهر بجميع تفاصيلها وبدقَّة لا متناهية، وبما أنّ الدّيكور في الأصل هو رغبة ٌشخصيّة في تنفيذ رسم ما في المخيِّلة فلا يسعني أنّ أتحدَّث عن أنواع الدّيكور أو أخوض فيه كثيراً فله مختصون في هذا المجال إلا أن بعض السّيدات بمقدورهم إضفاء بعض من لمساتهم الخاصّة وبعض أنواع الدّيكورات البسيطة التي بإمكانها أنّ تحول منزلها من خلالها لواحةٍ غنَّاء .

كيفية ترتيب اثاث المنزل

تحلم الكثيرات من النساء ببيت العمر، والذي تضع فيه بصمتها الخاصّة في كلّ شيء، ويكون إنعكاساً جميلاً لها ولعائلتها. تسعى الكثيرات إلى تنظيم بيوتهنّ وتنسيقه بطريقة جميلة وملفتة ومريحة لمن يسكنون فيه. إليك عزيزتري هذه الأفكار والأساسيات التي تساعدك في الحصول على بيت مثالي وجميل ومرتب.

إنّ ترتيب المنزل وأثاثه بطريقة مثالية تجعل منه منزلاً مريحاُ وجميلاُ تحتاج منّا بعض الجهد والإبداع في كثير من الأحيان. تنسيق أثاث المنزل فن يحتاج إلى دراسته قبل أن تبدأي بتطبيق ترتيب الأثاث في غرف المنزل كلّها. ومن بعض أساسيات وقواعد هذا الفن، عليك أوّلا بقياس أحجام الغرف قياساً صحيحاً ودقيقاً، حتّى تستطيعي تحديد حجم الأثاث المناسب في البيت، فلا يكون كبيراً وزائداً عن الحاجة، ولا يكون صغيراً ويترك فراغاً كبيراً. عليك أيضاً قياس الأثاث نفسه ومدى تناسبه مع حجم الغرف والأماكن المراد وضع الأثاث بها، حتّى تكون في مكانها الصحيح.

قبل إختيار الأثاث أيضاً عليك تحديد الغرض من كلّ غرفة موجودة في المنزل، حتّى تستطيع أن تحضر أثاثاً يتناسب مع كلّ أبعاد الغرفة. وبنفس الوقت، لا تكثر من الأثاث الموضوع في الغرفة مهما كان حجمها، مع الأخذ بعين الإعتبار عدد الأشخاص الذين سيستعملون الغرفة، والهدف منها، وحجمها. وعند ترتيب الأثاث نفسه في الغرفة عليك الحرض جيّداً على الإستفادة من الزوايا في الغرفة وعدم إضاعتها بدون فائدة.

كذلك عليك إختيار الألوان المناسبة لطلاء كل غرفة في المنزل، بما يتناسب مع الغرض المرجوّ من الغرفة. كما أنّ الإضاءة في الغرفة تلعب دوراً كبيراً في إظهار جمال الديكور، وإضفاء رونقاً خاصّاً للمنزل، مع إعطاء الضوء المناسب والمريح للعين أيضاً. كذلك فإنّ مكمّلات الأثاث لها قواعدها الخاصّة، فالسجاد مثلاّ وكيفية اختيار ألوانه وأحجامع وتناسبها مع الغرف والغرض لها قواعد خاصّة يجب الإطلاع عليها. كما أنّ اللوحات والقطع الأثريّة التي توضع في غرف الصالونات وغرف الجلوس يجب أن تكون متناسقة مع الأثاث حجماً، ولوناً، وعدداً. وكذلك الأمر بالنسبة للستائر، والتي يفضّل أن تثبت من أعلى الجدار إلى أسفله لأنّها تعطي إنطباعاً بطول الجدار، وتعطي إنطباعاً بالفخامة أكثر أيضاً.

عند ترتيبك لغرفة الجلوس، عليك أن تراعي ترك مسافة مناسبة بين قطع الأثاث، لأنّ ذلك يوحي ويعطينا شعوراُ بأنّ المساحة أكبر. ويجب أن توضع الكنبة الأكبر عند الحائط الأكبر في الغرفة، أّمّا السجادة فتكون صغيرة وتوضع في منتصف الغرفة حتّى تعطي شكلاً جمالياً أكثر. أمّا غرفة النّوم، فيعتبر السرير هو المركز الأساس في الغرفة، والخزانة توضع على الحائط الذي لا يوجد فيه أيّة نوافذ، وتراعي أن تكون ألوان طلاء الغرفة هادئة وتساعد على النوم وإزالة التوتر. وعند ترتيب الأثاث بشكل عام في كلّ الغرف عليك الحرص على السماح للهواء والضوء بالنفاذ إلى الغرفة، مما يضفي إليها جمالاً أكثر، وتكون صحيّة أكثر أيضاً.

طريقة ترتيب نقل العفش

من أكبر المشاكل التي تواجه الأشخاص الذّين يقومون بالانتقال من بيتٍ إلى آخر هي؛ مشكلة ترتيب الأثاث، فلو كانت المفروشات جديدة وتمّ شراؤها خصّيصاً للبيت الجديد فلن يواجه الشّخص مشكلة في ذلك، ولكن لو كانت المفروشات أُبتيعت للبيت السّابق، فقد يوجد بعض الصّعوبات في طريقة ترتيبها في كلّ غرفة.

أهم الأمور التي يجب أن يقوم بها الفرد هي: أن يكون منظّماً إلى أبعد الحدود عندما يحين موعد الانتقال كي لا يواجه أية مشاكل، وللمساعدة في تخطّي مسألة الانتقال بكلّ راحة سوف نقدّم بعض النّصائح المفيدة.

طرق ترتيب نقل الأثاث
تخيُّل البيت الجديد
أفضل شيء يُمكن أن يقوم به الفرد هو أن يتخيّل شكل البيت الجديد، وما هي طريقة التّرتيب التي يريدها والمكان الذي سوف يوضع فيه الأثاث، وهذه الطّريقة توفّر الكثير من الوقت، وهي فرصة ممتازة أيضاً للتخلّص من الفوضى والأغراض التي لا يتم استخدامها، وتأخذُ حيزاً كبيراً في البيت، ويُعطى فكرةً واضحةً عن الأثاث والأغراض التي يمكن حفظها واستخدامها في البيت الجديد، ولا بأس من رسم غرفة المعيشة مثلاً ووضع كل الأثاث، وهذا يُساعد بصرياً في ترتيب الغرفة.

نقل الأثاث
من المهم تغليف الأثاث بورقٍ واقٍ لكي لا يتعرّض للتّلف، ويجب الانتباه إلى أن نقل الكنب وطاولات السّفرة يجب أن يكون بعد الدّهان وفرش السّجاد في البيت الجديد، لأنّ ذلك سوف يوفّر الكثير من الوقت والجهد، ولنقل أثاث الخشب؛ من الأفضل أن تفكيكه ونقله ثمّ تركيبه في البيت.

ترتيب الغرف
إنّ البدء بترتيب الأثاث والأغراض في الغرف من أصعب الأمور في عمليّة الانتقال، ولكن لتسهيل ذلك يجب البدء في الغرف الأقل استعمالاً، وتوضع كل الأغراض في صناديق مكتوب عليها اسم الغرفة، والمحتويات الموجودة فيها، ولترتيب الملابس من الأفضل استخدام الأكياس السّاحبة للهواء، والتي تتسّع للكثير من الملابس والأغطية ولكنّها لا تأخذ حيّزاً كبيراً، ومن المهم أن يوضع جدولاً يبيّن الأعمال التي يجب القيام بها خلال الأيّام التي تسبق الانتقال لعدم حدوث أية مشاكل غير محسوبة.

ترتيب الملفات والأوراق الهامّة
يعاني الكثير من الناس من ضياع الملفات والأوراق الهامّة في عمليّة الانتقال؛ لذلك يجب أولاً نسخ جميع هذه الأوراق والاحتفاظ بالنّسخ في صندوقٍ خاص، والأوراق الأصليّة في صندوقٍ آخر، ومن الأفضل أن تبقى هذه الصّناديق مع الشّخص حتّى ينتهي من عمليّة الانتقال كلّها.

التخلّص من النّفايات
وللتقليل من الأغراض التي لا يُستفاد منها، من الأفضل التخلّص منها أولاٍ بأوّل، وعدم ترك أية فوضى في الغرفة أو خارج المنزل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *