كيفية صنع سهم من الخشب

كيفيه صنع سهم من الخشب
محتويات ١ فنون القتال ٢ صناعة السهام ٢.١ المواد ٢.٢ طريقة الإعداد فنون القتال تعلم فنون القتال من الأمور التي يسعى الكثيرون لها، وفي القديم كان إتقان فنون القتال وخصوصاً الرماية دليل على القوة والعزة وعلو المرتبة بين الناس؛ لأنّ الطالب كان يمتلك مع فنون القتال الأخلاق العليا والتواضع والفضيلة، واليوم لا ينكر أحد بأنّ فنون الرماية تهذب النفس وتُعلّم الصبر والإتقان وتزيد الثقة بالنفس. بدأت فنون الرماية في القديم بقذف الحجر لصيد الحيوان، وبعدها استخدمت العصي ذات الرؤوس المدببة، وطوّرت بوضع المعدن لها لتصبح أقوى وأشد، واستخدمت السهام لقذف اللهب، فكيف يمكن صناعة سهم يدوي. صناعة السهام المواد خشب خيزران بطول متر: يُفضّل الخيزران عن غيره من الأخشاب لما يتمتع به من قوة ومرونة في الوقت نفسه، ويُفضّل أن يكون الخشب أصفر اللون قويّاً، متناسق القطر حوالي 1 سم، وأن يكون من شجرة بعمر سنتين وليس أقل من ذلك، أما أخشاب الخيزران ذات اللون الشاحب أو الرمادية فهي غير جيدة سهلة الكسر وهشّة. صمغ. خيط قوي. ريشة قوية لنسر أو ديك رومي أو أي طائر. طريقة الإعداد نقص طرف خشب الزان لجعله مستقيماً من الجهتين. نعالج الانحناءات في الخشب عن طريق الحرارة حتى تصبح مستقيمة، مع مراعاة جعل العقدة من الداخل مستقيمة وبعدها من الخارج حتى لا ينكسر الخشب بيدنا، وضرورة الانتباه إلى عدم حرقها أو حتى صليها بالنار. نبردها بالنفخ داخلها. ننعّم سطح القطعة الخشن باستخدام أدوات الحف أو المبارد لجعلها مصقولةً، ونزيل النتوءات عن سطح الخشب. نعود مرّةً أخرى لتسوية القطعة وجعلها مستقيمة بتعريضها للهب المباشر أو وضعها فوق الفحم النباتي؛ حيث نلاحظ ليونة الخشب مع الحرارة وسرعة تشكيله للوضعية المستقيمة. نشكّل فتحةً في كل طرف من أطراف القطعة على شكل حرف U، من نهاية القطعة نبعد سنتيمترين عن الطرف، وباستخدام سكينة أو شفرة حادة نتحرّك كأننا نبري العود، مع مراعاة أن يكون القسم الأكبر من البري مستقيماً مع حرف القطعة وليس بانحناء، نعني بذلك أنّ شكل الحفرة يشبه عكازة أو حرف J من طرفه بميلان ثم يكمل مستقيماً، نكرّر الخطوة في الطرف الآخر. ننعم الحواف باستخدام مبرد. نستخدم اللهب لتقوية الأطراف ولحرق زوائد الخشب أو شعيرات الخشب الزائدة من القص، وذلك بتمرير القطعة فوقه. باستخدام سكينة نقص الريشة إلى نصفين طوليين، وباستخدام مبرد ننعّم حواف القص لتصبح مستقيمة، يمكن قصّ الريشة عرضياً إذا كانت طويلة، أو إبقاؤها على طولها إذا كان طولها مناسباً. في نهاية القطعة من الجهة الرفيعة نثبت الريشة بالصمغ بزاوية 120؛ أي نستخدم ثلاث قطعٍ لكلّ سهم، ونلفها بخيط حتى تثبت جيداً في مكانها بخيطٍ قوي ونعقده، الهدف من الريش جعل السهم يرتقي لمسافة أكبر مع أنّه ليس ضرورياً. يمكن عمل رأس السهم هنا مباشرةً بجعل الطرف حاداً من الأمام، وتمريره على النار حتى يصبح صلباً قوياً، أو أن يكون رأس السهم حديدياً أو نحضر قطعة حجر معالجة ورأسها مصقول، أو قطعة عظم مهذبة، أو أيّ قطعة على رأس السهم حسب الشكل الذي نرغب به، نثبت القطع القوية بالبراغي حتى لا تسقط؛ فبعض السهام تكون للصيد، والأخرى تُستخدم كعلامات حيث تصدر صوتاً، وبعضها الآخر تستخدم لقذف النار محتويات ١ القوس والسّهم ٢ طرق صناعة القوس والسّهم ٢.١ استخدام الخشب ٢.٢ استخدام أنابيب البي في سي القوس والسّهم اشتهر القوس قدمياً، حيث كان له استخداماً كبيراً كسلاح في الحروب وأيضاً استخدم بشكل كبير في الصيد، لما يمتاز به من إصابة الهدف عن بعد، أوّل من استخدم القوس هم الفرس والآشوريون قديماً قبل ما يقارب الخمسة الآف سنة قبل الميلاد، ويستخدم القوس والسهم في فنّ يسمّى فنّ الرّماية، حيث يدعى الشخص الذي يستخدم القوس والسهم بالرامي، وفي الحروب هناك فرقة مخصّصة تدعى بالرماة، واشتهرت بأيام الحروب الفتوحات الإسلامية قديماً، أمّا في وقتنا الحاضر فيقابل هذا القوس القنص بالنار، أمّا القوس والسهم فقد أضحى نوعاً من الرياضة يمارسها الهواة. طرق صناعة القوس والسّهم هناك عدّة طرق لصناعة القوس والأسهم، فقد تنوعت الأغراض من استخدامها، فمنها ما يستخدم في الصيد حيث يكون نصلها مدوراً، أمّا السهام حادّة النصل فتستخدم لاختراق الأجسام الصلبة، وهناك أسهم نصلها عريض يستخدم لشقّ الجلود. استخدام الخشب المواد اللازمة: عصا أو لوح من الخشب بطول 1.5 متر تقريباً للقوس، وعصى أخرى بطول 80 سم تقريباً للسهم، بالإضافة إلى خيط قوي لصنع وتر القوس. قطعة من الجلد لصناعة المقبض. أداة للقياس، مسطرة أو متر. منشار خشب. خطوات الصّنع: قياس العصا الخشبية ومن ثمّ تحديد نقطة في منتصف العصا. عمل ثقب في طرفي العصا لتثبيت الوتر، بحيث يكون اختيار موضعها حسب قياسات تجعل القوس متزناً. ثني القوس وربط الوتر بطرفيه، بحث تكون هناك مسافة 20 سم بين الوتر والقوس. نحصر العصى الأخرى ونعمل على جعل طرف لها مدبب باستخدام المبرد، وطرفها الآخر به ثنية بسيطة ليمكنه من الارتكاز الخفيف على القوس. دهن القوس والسهم ليصبح أكثر لمعاناً، كما ويمكن صنع مقبض للقوس باستخدام قطعة من الجلد تربط حول منتصف القوس. استخدام أنابيب البي في سي المواد اللّازمة: أداة قياس. خيط قوي لصناعة الوتر. قطعة من الجلد لصناعة المقبض. أنبوبا بي في سي بحيث يكون طول الانبوب الأول ما بين المتر الواحد أو المتر ونصف، والأنبوب الثاني حوالي 80 سم، يمكن شراء هذا الأنبوب من السوق. خطوات الصّنع: تحديد نقطة في منصف الأنبوب، نقوم بربط قطعة الجلد على هذه النقطة باحكام، لتعمل كمقبض للقوس. قياس وتحديد نقطتين على طرفي القوس، ثمّ ثقب هاتين النقطتين. ربط الخيط بطرفي القوس المثقوبتين، ربطاً محكماً، بحيث تكون هناك مسافة مناسبة بين القوس والوتر، وتقدر هذه المسافة حسب طول القوس، ولعمل السّهم، نقوم بجعل طرف الأنبوب الثاني مدبّباً محتويات ١ القوس ٢ تاريخ القوس ٣ كيفية صناعة قوس بسيط ٣.١ المعدات المطلوبة ٣.٢ طريقة الصنع القوس يعتبر القوس من الأسلحة القديمة التي كانت تستخدم خلال العصور الوسطى لغايات صيد الحيوانات وكسلاح حربي، وهو مصمم من أجل إطلاق السهام، والشخص الذي يستخدمه يُطلق عليه “الرامي” وقديماً كانت هذه الكلمة تُطلق على الشخص المحارب الذي يكون سلاحة الرئيسي هو القوس، حيث كان حملّة الأقواس ورماة السهام دوراً كبيراً في حسم الكثير من المعارك والحروب عبر التاريخ كحرب المئة عام والحروب الإسلامية، أمّا حالياً فيستخدم القوس كرياضة. تاريخ القوس تم ابتكار القوس في عصور ما قبل التاريخ، والذي أحدث ثورّة في طرق الصيد آنذاك، إذا مكّن الإنسان من القدرة على قتل الحيوانات من بعيد، ويقال أن المصريون القداما هم أوّل من استخدم القوس في حروبهم وصيدهم وذلك يعود إلى سنة 5000 ما قبل الميلاد، بالإضافة إلى الفرس والآشوريون هم كذلك ممّن استخدموا القوس والسهم منذ القدم، وتتعدّد أشكال وأنواع الأقواس ومن أشهرها القوس الطويل والذي يتكوّن من قطعة واحدّة من الخشب، والقوس القصير المركّب والذي تكون أطرافه منحنية إلى الداخل، وفي القرن الثاني عشر ميلادي أصبح سلاح النشابيّة (تشبه القوس) من الأسلحة الشائعة في أوروبا. تم إنشاء الاتحاد الوطني لرمايّة السهام عام 1879 ميلادي بالولايات المتحدّة ، أمّا الاتحاد الدولي للرمايّة فتأسس بالعام 1931 ميلادي ليكون المشرف على الدورات الدوليّة، بالإضافة إلى قيام مجموعة من الصيادين في أمريكا بإنشاء جمعية وطنيّة لرمايّة السهام في الخلاء عام 1939 ميلادي، وتم إدخال هذه الرياضة في المنافسات البطولية الدولية بعام 1969 ميلادي. كيفية صناعة قوس بسيط المعدات المطلوبة أنبوب من “البي في سي” وهو متوفر بالأسواق، بحيث يكون بقطر ثلاثة أرباع الإنش، وبطول متر. قطعة من الجلد. خيوط مطاطة من أجل صناعة وتر القوس. طريقة الصنع نقوم بثقب الإنبوب من طرفيه. نثني الأنبوب لنحصل على طول وتر (85) سنتمتر. نربط الخيوط (الوتر) بطرفي الأنبوب بحيث تكون المسافة بين الوتر ومنتصف القوس حوالي (15) سنتمتراً. نأتي بقطعة الجلد ونلفها على منتصف القوس لتكون بمثابة مقبض القوس. قوّة دفع هذا القوس تساوي (40) باوند وهي كافيّة لقتل دب. قديماً كان الخشب المفضّل في صناعة الأقواس هو خشب الطقسوس، حيث يتمّ قطع خشبة القوس من قطر الشجرة لكي يكون ظهر القوس هو طبقة الخشب الخارجية كونها تتحمّل الشّد، أمّا الخشب الصلب فيكون بطن القوس كونها تتحمل الضغط، أمّا خيط القوس (الوتر) الذي يربط بين طرفي القوس فإمّا أن يكون مصنوعاً من الحرير أو القنّب أو الكتان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *